صديقاتي الرائعات <3 سلام عليكنّ 🙂

بعد أن وفّقني الله لإفادتكنّ في دورة رتبني2017 للتخطيط لعامكنّ القادم، وقد كان هذا أكبر شرف لي في 2016 ! جاء دوري لأخطط وأطلِعكنّ على ما خططت من أجل مدونتي. بالمناسبة، هل تفقدتنّ صفحة من أنا ؟ لقد أضفتها اليوم.

إذن، ماذا سيكون لكنّ في مدونة نماء شام في 2017؟

يااااه، الكثير الكثير! سيكون هناك الجديد دائمًا إن شاء الله، وبما أن كل شيء أكتبه وأفعله هُنا ما هو إلا لكنّ، فسأطلعكنّ على تفاصيل عملي على المدونة لعام 2017.

 

ماذا سأفعل كل يوم في مدونة نماء شام؟

ما أُحِبّهُ في الاقتباسات أنها تحمل معانٍ كبيرة في كلمات قليلة، وكأنها مركّزٌ من الفائدة والإلهام. والكثير منا تحتفظ (في عقلها أو على الورق) باقتباسات أثرت فيها كثيرًا وكانت سببًا في اختلاف أيام وأعوام من حياتها ..

في كل يوم من أيام 2017 سأضيف اقتباسًا جديدًا في صفحة الاقتباسات.

ومن أجل #المبكرات العزيزات على قلبي فسأضع الاقتباس في وقت الصباح بعد الفجر، وسأجعل وضع الاقتباس أحد شعائري الصباحية إن شاء الله 😀 (#المبكرات هنّ الجميلات اللاتي يستيقظن فجرًا، يصلّين حاضرًا، ويبدأ يومهنّ!)

تستطيعين حفظ صفحة الاقتباسات في المفضلة على جهازك، وتفقدها كل صباح لدفعة من الإلهام والفائدة :))

وستبقى جميع الاقتباسات في الصفحة دائمًا، وتزداد كل يوم.

 

ماذا سأفعل كل أسبوع في مدونة نماء شام؟

نيجي للحكي الصح! 😉

1- سأضيف تدوينتين جديدتين كل أسبوع: واحدة يوم الاثنين وأخرى يوم الخميس. على فكرة، هل تعرفين أن الأعمال تُرفَع إلى الله يومي الاثنين والخميس؟ ستركّز التدوينات على المواضيع التي تهمّ الأنثى بالتأكيد، ترتيبها لحياتها، وتفكيرها، وصحتها، وكيف تكون متألقة!

2- خفيف لطيف <3 قلبي ينبض كل مرة أتكلم مع عائلة خفيف لطيف أو عنها. خفيف لطيف هي رسائل أرسلها كل صباح أربعاء للجميلات المشتركات في القائمة البريدية، نساء وفتيات من كل مكان من الوطن العربي، تعدّدت لهجاتهن واهتماماتهن وجمعهن شيء واحد: أنهن رائعات!

وفي الوقت الذي تكون فيه التدوينات ثرية ومليئة بالفائدة وأحيانًا “دسمة”، تكون رسائل خفيف لطيف > خفيفة لطيفة! وأحرص على ملئها بالجمال والحب، دون أن أنسى الفائدة بالتأكيد.

تودين الانضمام لعائلة خفيف لطيف؟

أدخلي بريدك الإكتروني واسمك الأول بالعربية هنا:



 

3- متابعة التعلّم عن التدوين: تحدثت في دورة رتبني2017 عن أهمية التعلّم في أي شيء تقررين أن تجعليه أولويتك أو هدفك، ولهذا فسأستمرّ في التعلّم عن التدوين فهو علمٌ واسع حقًا. بدأتُ بدراسة عالم التدوين منذ سنة تقريبًا، وقد تعلّمت الكثير الكثير، ولكنني لا أريد أن أكتفي! لأنني أؤمن أن أي شيء تفعلينه فعليكِ أن تكوني رائعة في عمله، وكيف ستكونين رائعة ما لم تتعلمي الكثير عنه وتتقنيه؟ .. وكل ما أريده أن أكون رائعة في التدوين لكنّ في 2017 🙂

4- أطلعكنّ ماذا أتعلّم (ليس فقط عن التدوين). في صفحة ماذا أتعلم في 2017 أخبركنّ عن الكتب والوثائقيات والدورات التي أتعلمها في 2017، مع أي تعليقات أو آراء حولها. سيتم تحديث الصفحة كل أسبوع إن شاء الله لإضافة ما هو مصدر تعلّمي في ذلك الأسبوع. قد لا تختارين أن تتعلّمي ما أتعلّمه فكلّ منا له ما يهمّه وما يحبّ التعلّم عنه، ولكني سأطلعك عليه من باب الإفادة وزيادة الأفكار 🙂 ولأشجّعك أن تواصلي التعلّم في ما أنتِ مهتمة به!

بالمناسبة، أنا مهتمة كثيرًا في المواضيع التالية: الطعام الصحي، التدوين، الثراء، العلوم البسيطة والمبسّطة للحياة.
فقط أحببت أن أطلعكِ على نظرة عامة ماذا ستكون تعلّماتي في 2017 😉

الكل يجب أن يتعلم دومًا، ولو بكمية قليلة جدًا، ولو ببطء شديد جدًا، ولكن لا يجب أن يتوقف أي شخص عن التعلّم، وإلا فيكون اختار أن ينهي حياته قبل أن يرحل منها يا صديقتي. لن نفعل ذلك صحيح؟

 

مُفاجأتا المدونة في 2017!

دعوني آخذ نفسًا عميقًا هنا ! وأسرّ لكنّ بسرّ قويّ!

سيكون هناك مفاجأتان أخريان هذا العام، إنهما سرّان لن أفشي بهما الآن! ولن أخبركنّ أن واحدًا منهما هو كتاب والآخر دورة.

أوبس! لقد أفشيتهما .. نسيت أنهما سرّان

حسنًا، أما وقد أفشيت بهما، فإليكن لمحة صغيرة عن كل منهما ..

1- كتاب إلكتروني: سيكون أول كتاب لي، أكتبه وأنشره إلكترونيًا، وهذا الكتاب سيكون مجانيًا ومتاحًا للجميع 🙂 وسأخبركنّ بعنوانه قبل إطلاقه بأسابيع لكن ليس الآن *عيون قلب حب*

2- دورة احترافية: سيكون هناك دورة أخرى، ولكنها مختلفة عن رتبني، موضوع مختلف تمامًا، ولن تكون متاحة للجميع، بل سيتم اختيار عدد قليل من المشاركات المهتمات بالموضوع لضمان جودة الإعطاء والمتابعة، وستكون مدفوعة واحترافية. أما عن موضوعها، يكفي لقد أفشيت الكثير من الأسرار اليوم -_- :p لكن ترقّبن!

 

وسوم سأتابعها في 2017

غير صفحة الفيسبوك، وبينتريست، أنا موجودة على إنستغرام، وتويتر، وسأتابع بعض الوسوم عليهما لاهتمامي الكبير بها، أولها هو #رتبني2017 (بدون underscore) فكما اتفقنا رتبني2017 ليست دورة لثلاثة أيام وتنتهي، بل أتوق إلى رؤية إنجازاتكن التي خططتن لها في الدورة تتحقق طوال العام!

والوسم الثاني سيكون #المبكرات، وأدعوكنّ لمتابعته وتنشيطه، جميعنا يحتاج تشجيعًا ليعتاد الاستيقاظ على الفجر والنشاط، ونحن هنا لندعم بعضنا، ما في أحلى من أن نشجع بعضنا صديقاتي 🙂

 

أعاننا الله على العمل والإنجاز دائمًا .. كُنّ بخير دائمًا ~

 

ما هو أكثر شيء تحمّستِ له مما سيكون في المدونة؟ 😀

Pin It on Pinterest

Share This